منتديات العروة الوثقى

اهلا وسهلا بكم في العروة الوثقى

منتديات العروة الوثقى


    الربو(1)

    شاطر
    avatar
    معاً نحو الشمس
    مشرف منتدى المواضيع العلمية مشرف منتدى المواضيع الحوارية
    مشرف منتدى المواضيع العلمية                        مشرف منتدى المواضيع الحوارية

    عدد المساهمات : 198
    نقاط : 292
    تاريخ التسجيل : 23/10/2009

    الربو(1)

    مُساهمة من طرف معاً نحو الشمس في 2010-06-01, 09:05

    أولا: كيف تعمل الرئتان؟


    تعمل شبكة أنابيب الشعيبات الهوائية على إدخال الهواء إلى أنسجة الرئتين وتحمل الهواء المستخدم إلى خارج الجسم. يمر الهواء الداخل من خلال هذه الأنابيب إلى أن يدخل إلى الأكياس الهوائية التي تقع في نهايات أصغر الأنابيب، وهي الموقع الذي يتم فيه تبادل الغاز بين الرئة ونظام الدورة الدموية، حيث يدخل الأكسجين إلى الأكياس الهوائية ويمر منها إلى الأوعية الشعرية ويدخل ثاني أكسيد الكربون من الأوعية الشعرية إلى الأكياس الهوائية ليتم نقله إلى خارج الرئتين.




    ثانيا ما هو الربو؟






    الربو مرض صدري مزمن تصاب به الرئتين حيث تضيق فيه مجاري الهواء التي تحمل الهواء من وإلى الرئة وبالتالي يصعب التنفس. مجاري الهواء في الشخص المصاب بالربو تكون شديدة الحساسية لعوامل معينة تسمى المهيجات triggers وعند إثارتها بهذه المهيجات تلتهب مجاري الهواء وتنتفخ ويزيد إفرازها للمخاط وتنقبض عضلاتها ويؤدي ذلك إلى إعاقة التدفق العادي للهواء، وهذا ما يسمى بنوبة الربو asthma attack. بالإمكان السيطرة على أعراض نوبة الربو، ولكن يمكن أن يتكرر حدوث النوبة خلال ساعات بعد حدوث النوبة الأولى.



    وباختصار هو صعوبة في التنفس تحدث نتيجة لتأثر الرئتين بمواد ( محرضات ) تسبب أزمة الربو . حيث أن الهواء الذي نتنفسه يحمل معه الكثير من الأجسام الدقيقة كغبار الهواء وغبار الطلع . وبينما ينعدم تأثير هذه الأجسام على الشخص العادي إذا استنشقها خلال عملية التنفس ، إلا أن مرضى الربو وبسبب زيادة حساسة الرئتين لديهم فان هذه الأجسام تثير شعبهم الهوائية وتؤدي بالتالي إلى تهيجها وضيقها . تماما كما هو الحال بالنسبة لعينيك عندما تتعرض لدخول الدخان إليها مما يؤدي إلي احمرارها وتهيجها

    لا يقتصر وجود هذا المرض على منطقة دون أخرى فهناك ما يزيد على 600 مليون شخص مصابين بالربو في مختلف أنحاء العالم

    لهذا يجب أن لا يشعر مريض الربو بالخجل من مرضه بل عليه أن يعرف كيف يسيطر عليه








    ثالثا ما هي أنواع الربو؟


    هناك نوعان أساسيان من الربو: ربو خارجي المنشأ (من الحساسية)، وربو داخلي المنشأ (لا يثار بالحساسية). ويمكن أن يكون الشخص مصابا بالنوعين معا، وهو خليط من الربو الخارجي المنشأ والداخلي المنشأ.


    • الربو الخارجي المنشأ أكثر انتشارا بين الأطفال والمراهقين وعادة يختفي مع السن ومع تفادي العوامل المثيرة للحساسية. ويكون للشخص المصاب بهذا النوع من الربو حساسية غير عادية تجاه العوامل المثيرة للحساسية. عندما يتعرض المصاب بالربو للمرة الأولى للعوامل المثيرة للحساسية، ينتج جهاز المناعة كميات غير عادية من البروتينات الدفاعية تسمى الأجسام المضادة. إن اميونوجلوبولين (جلوبولين المناعة) إي (آي جي إي IgE) هو الجسم المضاد الذي يسبب أعراض الحساسية. ودور أجسام آي جي إي المضادة هو تمييز عوامل معينة مثيرة للحساسية، مثل لقاح نبات "الرجيد"، وتلصق بالخلايا البدنية (خلايا تحتوي على وسائط كيماوية). تتراكم هذه الخلايا في أنسجة معرضة للبيئة مثل الأغشية المخاطية في الجهاز التنفسي. خلال التعرض الثاني تميز أجسام آي جي إي المضادة العوامل المثيرة للحساسية وتعمل على تنبيه الخلايا البدنية لكي تطلق الهيستامين histamine والوسائط الكيماوية.إن الوسائط هي كيماويات التهابية تترك تأثيرها على أنابيب الشعيبات الهوائية لكي تؤدي إلى إنتاج المزيد من المخاط فيها والانتفاخ والتشنج الشعبي.

    • الربو الداخلي المنشأ شائع أكثر في الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 3 سنوات وفي البالغين الذين تزيد أعمارهم عن 30 سنة. إن الالتهابات الفيروسية التنفسية هي مهيجات أساسية وتؤثر إما على الأعصاب أو الخلايا قرب سطح أنابيب القصبة الهوائية. وقد يسبب ذلك تشنج شعبي أو إطلاق وسائط كيماوية مما يؤدي إلى حدوث نوبة الربو. وتشمل المهيجات الأخرى

    o العوامل المثيرة للحساسية
    o والتمارين الرياضية
    o والهواء البارد
    o والتغييرات العاطفية والتي قد تسبب أيضا تشنج شعبي.






    الدراسات الحديثة تقسم الربو تبعا للأسباب إلى



    أ- الربو التحسسي



    نتيجة تعرض المريض لعامل معين كغبار الطلع في الربيع أو العث المنزلي في الشتاء



    ب- أمراض الطرق التنفسية والانتانات المتكررة

    لاحظ بعض العلماء وجود ترافق بين بعض حالات الربو مع وجود خراج في الفم Abcessأو التهاب لوزتين أو التهاب القصبات





    ج- الربو المهني

    كما في ربو الحلاقين وربو الفرانين وربو عمال معامل الغزل والنسيج وعمال الاسمنت وعمال معامل البيرة ، ومزارعي القطن وحتى تحدث الإصابة لا بد من وجود استعداد وراثي فليس كل عامل من هؤلاء سيصاب بالربو .

    د- الربو الدوائي
    المحرض بالاسبرين ومشتقاته


    ذ- الربو المحرض بالتمارين الرياضية وخاصة عند الأطفال



    ر- ربو سن اليأس عند النساء سن الخمسين
    ز- تغيرات العوامل الجوية





    كما في المناطق التي تعاني من الغبار وهجماته المتكررة وهناك حوادث عالمية مات فيها الألوف من مرضى الربو كما حدث في نيواورليانز وطوكيو .


    أشكال الربو



    أ- هجمة الربو العادية





    تأتي الهجمة في منتصف الليل أو في ساعات الصباح الباكر وتبدأ بتسرع التنفس بصوت مسموع ثم يستيقظ المريض من النوم وهو يحس باختناق شديد وضيق شديد في النفس يترافق مع وزيز فيتخذ المريض وضعيات تساعده على التنفس حيث يجلس في الفراش أو يركض إلى الشباك ليفتحه ويستنشق الهواء وبعد نصف ساعة يبدأ المريض بالسعال وإخراج بلغم قليل الكمية لزج وإخراجه صعب فيشعر بالراحة تدريجيا وبعد ساعة تقريبا تزول النوبة بشكل تلقائي أو تزول بعد وقت أقصر عند تناول الدواء ويعود المريض للنوم وفي حال عدم المعالجة تتقارب نوبات الربو لتصبح بشكل يومي وليأخذ شكل ربو سن الخمسين

    ب- ربو سن الخمسين


    يترافق منذ بدايته بضيق نفس شديد جدا وسعال شديد لا يفارقان المريض ولا يستجيب المريض للكورتيزون في العلاج .



    الربو الطفلي
    يترافق مع حرارة إضافة لأعراض هجمة الربو العادية ولا بد من العلاج ولكن عادة ما ينمو الأطفال المصابين بالربو ويزول عنهم المرض عند وصولهم لسن معينة غالبا سن المدرسة .





    الحالة الربوية

    وهي عبارة عن هجمة ربو استمرت أكثر من ستة ساعات وبدأت تظهر على المريض الزرقة لون الشفاه والجسم أزرق بالإضافة للغياب عن الوعي وهي حالة خطرة تصادف عند الأطفال والبالغين وقد تؤدي لموت المريض اختناقا ، ويجب أن تعالج في المستشفى

    أعراض الربو :


    تختلف الأعراض من شخص لشخص، وتتراوح ما بين خفيفة إلى حادة، وتحدث في كل من نوبات الربو التي تسببها الحساسية وتلك التي تحدث من أسباب غير الحساسية ويمكن أن تشمل:



    • سعال
    • أزيز wheezing (صوت تصفير أثناء الزفير)
    • صعوبة في التنفس
    • انقباض في الصدر
    • زيادة إفراز المخاط
    • اتساع في فتحتا الأنف

    ما هي العلامات الأولي المنذرة بحدوث أزمة ربو:

    العلامات الأولي هي التغيرات التي تحدث مع بداية حدوث أزمة الربو.

    في الحالات الطبيعية، هذه الأعراض لا تكون بالخطورة الكافية التي تجعل المريض يتوقف عن نشاطه الذي يقوم به.
    إذا شعر المريض بالعلامات الأولي المنذرة لحدوث أزمة قد تساعده في منع حدوث الأزمة أو منع حدوثها بشكل خطير.
    - تتضمن هذه العلامات:

    - سعال مستمر لا يتوقف، خاصة أثناء الليل.
    - ضيق شديد أو بسيط في التنفس.
    - الشعور بالإرهاق الشديد أثناء القيام بالرياضة، بالإضافة إلي وجود أزيز في التنفس، سعال وضيق في التنفس.
    - نقص أو تغير في سهولة عملية الزفير.
    - الشعور بأعراض نزلة البرد – التهاب في الجهاز التنفسي العلوي، الحساسية (العطس، سيلان الأنف، السعال، الاحتقان، تضخم الحلق والصداع).
    - أرق.


    ما هي نوبة الربو؟

    الشخص الذي يصاب بنوبة الربو يجد صعوبة في التنفس، إذ تنقبض العضلات التي تحيط بأنابيب القصبة الهوائية وتؤدي إلى تضييق مجاري الهواء. ويعيق هذا التشنج الشعبي التدفق الطبيعي للهواء، كما تؤدي الزيادة في الإفراز المخاطي إلى تكوين سدادات مخاطية. كذلك يحدث انتفاخ في أنابيب القصبة الهوائية مما يزيد في إعاقة تدفق الهواء. إذا استمرت النوبة فإن استفحال التشنج الشعبي والمخاط يحبس الهواء في الأكياس الهوائية، مما يعيق تبادل الهواء. ويستخدم الشخص الذي يصاب بالنوبة عضلات الصدر بدرجة أكبر لكي تساعده في التنفس.


    ما هي مراحل نوبة الربو؟




    ما هو الأزيز وكيف يحدث؟

    الأزيز صوت يحدث عندما يمر الهواء في مجاري التنفس الضيقة بفعل الانتفاخ والمخاط والتشنج الشعبي. ويمكن أن يحدث الأزيز فجأة ويكون إشارة إلى صعوبة في التنفس. إذا تطورت حدة النوبة قد يختفي الأزيز. إن غياب الأزيز هو إشارة إلى أن الهواء لا يتحرك داخل أو خارج الرئتين، وهذه حالة خطيرة للغاية. سيعود الأزيز مع تحسن النوبة، ويختفي في النهاية تماما.


    من يصاب بالربو؟

    يمكن لأي شخص أن يصاب بالربو. وهو مرض غير معدي يعاني منه ملايين الناس في كل أرجاء المعمورة بصرف النظر عن العرق أو الثقافة أو السن أو الجنس. ويزيد من احتمال الإصابة بالربو وجود تاريخ عائلي بها. الأشخاص الذين يعانون من الحساسية معرضين أكثر للإصابة بالربو. في الحقيقة يقدر أن 80% من الأطفال و 50% من البالغين المصابين بالربو يوجد لديهم حساسية أيضا. عادة يحدث الربو عند الأطفال في سن الخامسة، وفي البالغين في العقد الثالث، ويمكن أيضا أن يصاب به كبار السن، فحوالي 10% من حالات الربو التي المشخصة تكون بعد سن 65.


    * أسباب حدوث أزمة الربو:

    ترتبط أزمة الربو بحدوث مشكلة في الممرات الهوائية، لكن السبب الرئيسي لحدوث هذه المشكلة غير معروف.

    الممرات الهوائية لدى مريض الربو تكون حساسة للغاية تجاه أي استثارة خارجية وحدوث هذه الاستثارة يسبب حدوث الأزمة.

    هناك أنواع مختلفة من الأشياء (الإشارات) التي قد تحدث. ورد فعل الممرات الهوائية تجاه هذه الإشارات تختلف من شخص لآخر ومن وقت لآخر.

    ومن أهم العوامل الأساسية للتحكم في الربو هي معرفة أسباب حدوث الأزمة ومحاولة تجنبها.


    المهيجات الشائعة للربو Triggers

    مهيجات الربو هي تلك العوامل التي تعمل على إحداث أعراض الربو، وهذه المهيجات تتفاوت بين المصابين بالربو، ولذلك من الضروري معرفة العوامل التي تحدث النوبة:

    العوامل المثيرة للحساسية: ريش أو شعر الحيوانات، عث الغبار (يوجد أيضا في السجاد ومكيفات النوافذ التي لا تنظف دوريا)، غبار الطلع، الأطعمة مثل الفول السوداني والسمك والمحار والبيض.

    المثيرات في الهواء: دخان التبغ من السجائر أو السيجار أو الغليون أو النارجيلة (الشيشة)، دخان الشوي بالفحم، رائحة الطلاء والوقود، الملوثات مثل عوادم السيارات ومداخن المصانع.

    الطقس: الهواء البارد والجاف والرطوبة العالية أو التغيرات المفاجئة بالطقس يمكن أن تسبب أعراض الربو. الرياح تنقل المواد المهيجة المثيرة للحساسية، والمطر يسهل نمو وإطلاق الفطر واللقاح.

    المواد المهيجة: البخاخات (الإيروسول spray/aerosol) والغبار والأبخرة من منتجات التنظيف.

    المرض: الالتهابات الفيروسية مثل الزكام/الرشح، الأنفلونزا، التهابات الحلق والجيوب الأنفية تعتبر من المهيجات الشائعة للربو لدى الأطفال.

    التمارين الرياضية: التمارين الرياضية مهيجات شائعة للربو. ويمكن أن تحدث لدى كل الأشخاص المصابين بعد أداء تمارين رياضية عنيفة لمدة 5 دقائق على الأقل. أما الألعاب الرياضية مثل السباحة فهي أقل المهيجات للربو، بينما الجري لمسافات طويلة وكرة القدم عادة ما تؤدي إلى حدوث نوبة الربو عند المعرضين للإصابة.

    التغييرات العاطفية: الضحك والبكاء والخوف والصراخ والسعال يمكن أن تتسبب في أعراض الربو.

    -بعض العقاقير مثل: الأسبرين Beta Blockers، العقاقير التي تعالج ارتفاع ضغط الدم، الصداع النصفي والمياه الزرقاء.


    تشخيص مرض الربو:

    - هناك العديد من الطرق التي يستخدمها الأطباء في تشخيص مرض الربو.
    يقوم الطبيب بعمل فحص عام علي المريض، ومعرفة الأعراض التي تحدث له والاطلاع علي التاريخ المرضي.

    ثم يقوم بعمل بعض الاختبارات للتعرف علي الحالة الصحية للرئة.

    - أشعة "x" الأشعة السينية علي الصدر، وهي صورة للرئة.

    - اختبار كفاءة الرئة، وهو اختبار يقوم بقياس كمية الهواء الذي يخرج من الرئة. ويتم ذلك عن طريق النفخ في أنبوب يوضع بين الشفتين، فيتم قياس الزفير الذي يخرج من الرئة.

    - اختبار آخر يقوم بقياس سرعة الهواء الذي يخرج من الرئة (الزفير).

    - هناك اختبارات أخرى مختلفة مثل اختبارات الحساسية، واختبار الدم.


    أهداف علاج الربو

    1.التخلص من أعراض الربو ليلا ونهار.
    2.التحرر من أي قيد على النشاط اليومي.
    3.عدم الاضطرار الى التوجه الى الإسعاف.
    4.التخلص من استخدام موسعات الشعب الهوائية بشكل متكرر.
    5.الحصول على أفضل قياس لقدرة الهواء.


    أدوية الربو

    البخاخ أهم طريقة لإعطاء أدوية الربو لأنه يوصل العلاج بشكل مباشر الى الرئتين, أهم أدوية الصدر:

    1 - موسعات الشعب الهوائية (مثل: فنتولين وبريكنيل):

    * وتوجد على شكل أقراص وشراب وبخاخ ورذاذ, البخاخ يعتبر أحسن طريقة للاستخدام خصوصا لمن تتجاوز اعمارهم خمس سنوات.

    * ينبغي استخدام موسع الشعب الهوائية عند الإحساس بأعراض الربو وليس بشكل مستمر لأن الاستمرار عليه لايؤدي الى زوال الالتهاب المسبب للربو.

    2- مشتقات الكورتيزون:

    * استخدام مشتقات الكورتيزون عن طريق البخاخ لايؤدي الىحدوث اضرار الكورتيزون المعروفة, ومضار البخاخ محدودة جدا وهي حدوث بحة في الصوت وبعض الالتهابات الفطرية والتي يمكن تجنبها بغسل الفم جيدا بعد البخاخ والغرغرة.

    * اقراص الكورتيزون ينبغي قصرها علىالأزمات الحادة في الحالات المتقدمة فقط.

    3- هناك الكثير من أدوية الربو مثل:

    * أقراص ثيوفلين الموسعة للشعب الهوائية.
    * البخاخات الحاوية على مشتقات الكروملين.
    * موسعات الشعب الهوائية الحاوية على مادة أتروفنت.
    * موسعات الشعب الهوائية طويلة الأمد مثل سيريفنت وأوكسيس.

    أنواع البخاخات

    البخاخ عبارة عن جهاز يساعد على وصول الجرعة الدوائية الىمجاري التنفس وهناك العديد منها وأكثرها استخداما:

    * البخاخات أحادية الجرعة (Metered dose inhalers).
    * البخاخ ذو القرص (ديسك هيلر، Diskhaler).
    * البخاخ ذو الأقراص (روتواهيلر، Rotahaler).
    * البخاخ التربيني عديد الجرعات (تيربو هيلر, Turbohaler).


    _________________
    الحياة شمعة قصيرة الأجل
    avatar
    العروة الوثقى
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 457
    نقاط : 805
    تاريخ التسجيل : 23/10/2009

    رد: الربو(1)

    مُساهمة من طرف العروة الوثقى في 2010-06-01, 18:49


      الوقت/التاريخ الآن هو 2017-12-16, 23:29