منتديات العروة الوثقى

اهلا وسهلا بكم في العروة الوثقى

منتديات العروة الوثقى


    جيرانيات1

    شاطر
    avatar
    العروة الوثقى
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 457
    نقاط : 805
    تاريخ التسجيل : 23/10/2009

    جيرانيات2

    مُساهمة من طرف العروة الوثقى في 2009-11-01, 17:19

    :انسلت قطرة ماء عن صديقاتها قائلة
    لقد تعبت من المشي الطويل!
    دفنت راسها في التراب
    نامت
    استيقظت
    بحث عن نفسها فلم تجدها
    معا نحو الشمس تابع
    ))


    _________________
    تقبل الله طاعاتكم

    وعساكم من العادين والفايزين
    avatar
    العروة الوثقى
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 457
    نقاط : 805
    تاريخ التسجيل : 23/10/2009

    جيرانيات3

    مُساهمة من طرف العروة الوثقى في 2009-11-05, 03:11

    استيقظت صباحا
    وعلمت بان جدران غرفتي رحلت
    وتركت الأبواب يتيمة
    عندها أدركت ان أمي أفشت سري


    _________________
    تقبل الله طاعاتكم

    وعساكم من العادين والفايزين
    avatar
    معاً نحو الشمس
    مشرف منتدى المواضيع العلمية مشرف منتدى المواضيع الحوارية
    مشرف منتدى المواضيع العلمية                        مشرف منتدى المواضيع الحوارية

    عدد المساهمات : 198
    نقاط : 292
    تاريخ التسجيل : 23/10/2009

    رد: جيرانيات1

    مُساهمة من طرف معاً نحو الشمس في 2009-11-05, 12:46

    انتثر الثلج على طرقات خالية..
    رنت إلي بعينين مشعشعتين تنيران الفضاء...
    سكبت قطرة أشعلت خزائن الأرض...و رحلت..
    avatar
    العروة الوثقى
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 457
    نقاط : 805
    تاريخ التسجيل : 23/10/2009

    جيرانيات5

    مُساهمة من طرف العروة الوثقى في 2009-11-06, 02:28

    نظر الى يده
    غضب منها لانها لاتملك
    أصبعا خامسا
    أخذ يضربها بالحائط
    وقعت يده على الارض
    سال الدم منه
    صمت....

    عندها
    علم بانه أصبح أبتر


    عدل سابقا من قبل Admin في 2009-11-06, 19:03 عدل 1 مرات


    _________________
    تقبل الله طاعاتكم

    وعساكم من العادين والفايزين
    avatar
    معاً نحو الشمس
    مشرف منتدى المواضيع العلمية مشرف منتدى المواضيع الحوارية
    مشرف منتدى المواضيع العلمية                        مشرف منتدى المواضيع الحوارية

    عدد المساهمات : 198
    نقاط : 292
    تاريخ التسجيل : 23/10/2009

    رد: جيرانيات1

    مُساهمة من طرف معاً نحو الشمس في 2009-11-06, 04:00

    أعاقته قنبلة تريد الانفجار..
    كانت على طريق مسور في قلبه..
    رأى نوراً من بعيد ..رفع يده الى فمه و أراد أن يرسل قبلة..
    لكن تلك الإعاقة لم تصبره..
    avatar
    معاً نحو الشمس
    مشرف منتدى المواضيع العلمية مشرف منتدى المواضيع الحوارية
    مشرف منتدى المواضيع العلمية                        مشرف منتدى المواضيع الحوارية

    عدد المساهمات : 198
    نقاط : 292
    تاريخ التسجيل : 23/10/2009

    رد: جيرانيات1

    مُساهمة من طرف معاً نحو الشمس في 2009-11-08, 10:30

    اسلم كيانه لمن شاطره الحياة..
    بصيص نور يلوح من بعيد..
    لا شيء سوى الشك ينقر رأس كما الغراب ينقر الجيفة..
    وضع رأسه على الوسادة و نام بعمق....
    avatar
    العروة الوثقى
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 457
    نقاط : 805
    تاريخ التسجيل : 23/10/2009

    رد: جيرانيات1

    مُساهمة من طرف العروة الوثقى في 2009-11-08, 20:37

    قال العصفور لاصحابه:
    مللت من ضجيجكم
    هذه الشجرة التي تاويني اصبحت اكرها
    لانكم تشاطرونيها
    انا مكاني بعيد عنكم ودرجتي ارفع منكم بكثير
    ساسافر للسماء وحدها تعرفوا قيمتي.

    عندها طار الى الاعلى
    والاعلى
    حتى تعب...
    فسقط الى الارض ميتا.


    _________________
    تقبل الله طاعاتكم

    وعساكم من العادين والفايزين
    avatar
    العروة الوثقى
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 457
    نقاط : 805
    تاريخ التسجيل : 23/10/2009

    رد: جيرانيات1

    مُساهمة من طرف العروة الوثقى في 2009-11-18, 10:29

    كانت دائما تلتمس من كلماته شخصا متزنا
    صدقا كان لها أخ رائعا فيه كل الصفات الطيبة
    الاخلاص
    الأدب
    الابداع
    وصدفا
    التقيا في عالما هو يدعى انه ضيق
    وهي تدعى بصدقة
    كانا متفقين
    الا انه لم يشعرها بانها قد تكون ولقليل شخصا مهم في حياته
    هي لم تعلم لماذا فعل ذلك؟
    لماذا قرر ان يطردها من عالمه ؟
    هما يعلما حدود علاقتهما
    ومدركان تماما مدى شفافيتها
    هو لم يحترم ماتعتبره ملاذا لها
    انفجرت بوجه
    اخرجت مايكنه في تلك الساعة قلبها الصغير
    الاانه
    رحل!!!
    لم يساعدها لتبتسم أكثر
    لتفرح أكثر
    لتجد نفسها أكثر

    وبعد مرور السنين تفهمت واحترمت مايريد

    الا انه ايضا رحل
    تركاها مضرجة بدمائها
    ورحل
    لكنه أهداها شيئا
    أهداها اسمه
    --- --- -----


    حرر معظمها في مساء الاثنين16 11 2009



    عدل سابقا من قبل Admin في 2009-11-18, 20:10 عدل 1 مرات


    _________________
    تقبل الله طاعاتكم

    وعساكم من العادين والفايزين
    avatar
    معاً نحو الشمس
    مشرف منتدى المواضيع العلمية مشرف منتدى المواضيع الحوارية
    مشرف منتدى المواضيع العلمية                        مشرف منتدى المواضيع الحوارية

    عدد المساهمات : 198
    نقاط : 292
    تاريخ التسجيل : 23/10/2009

    رد: جيرانيات1

    مُساهمة من طرف معاً نحو الشمس في 2009-11-18, 12:51

    هو كان سعيداً ..مسالماً و هانئاً بعيش اللحظة..
    هي لم تكن سوى فراشة تطير على حدود المستحيل..
    أرسل لها كلمات بين السطور و لكن علها لم تفهم..
    هو..سيبقى يحاول حتى حين..


    _________________
    الحياة شمعة قصيرة الأجل
    avatar
    العروة الوثقى
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 457
    نقاط : 805
    تاريخ التسجيل : 23/10/2009

    رد: جيرانيات1

    مُساهمة من طرف العروة الوثقى في 2009-11-18, 20:19

    _عندما ظنته رحل
    لم تعلم لماذا أحست بنهاية عالمها الوردي
    _عندما ظنته رحل
    قررت أن تغلق كل أبواب الأبداع
    فلا أحد يستحق الأبداع
    _عندما ظنته رحل
    كان اسمه لايفارقها
    كانت تحاول وهي متعبة أعادة ماسرد وماسردت له
    كانت تلوم نفسها ساعة وتلومه لثوان
    لكنها كانت تنتظر--- --- -----
    avatar
    معاً نحو الشمس
    مشرف منتدى المواضيع العلمية مشرف منتدى المواضيع الحوارية
    مشرف منتدى المواضيع العلمية                        مشرف منتدى المواضيع الحوارية

    عدد المساهمات : 198
    نقاط : 292
    تاريخ التسجيل : 23/10/2009

    رد: جيرانيات1

    مُساهمة من طرف معاً نحو الشمس في 2009-11-30, 11:11

    هو ...كان سعيدا أو ربما راضيا لفترة و لكنها صفعته أخيراً باللاثقة..
    و كقطرة تنتظرها الشمس..انسل الانتظار و ضاعت لذة اللقاء..
    هو يقول وداعاً صديقتي لكنني بعيد الآن..
    وداعاً صديقتي لكنني مسالم إلى اللانهاية..الى اللاعودة..
    وداعا و وردة..


    _________________
    الحياة شمعة قصيرة الأجل
    avatar
    معاً نحو الشمس
    مشرف منتدى المواضيع العلمية مشرف منتدى المواضيع الحوارية
    مشرف منتدى المواضيع العلمية                        مشرف منتدى المواضيع الحوارية

    عدد المساهمات : 198
    نقاط : 292
    تاريخ التسجيل : 23/10/2009

    رد: جيرانيات1

    مُساهمة من طرف معاً نحو الشمس في 2009-12-05, 12:33

    هو آلمته الصفعة الأخيرة و حتى يتناسى الألم قرر الرحيل..
    لكنه قبل الوداع يريد أن يهمس ..
    ((شكراً لكل شيء..لكل وردة في بستان ثقتي العمياء التي لم تقبل أن تؤطر بالكلمات))
    ثم يرمي دمعة و يذهب مع كل شعاع تلقيه شمس ناعسة...


    _________________
    الحياة شمعة قصيرة الأجل
    avatar
    العروة الوثقى
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 457
    نقاط : 805
    تاريخ التسجيل : 23/10/2009

    رد: جيرانيات1

    مُساهمة من طرف العروة الوثقى في 2009-12-06, 01:04

    عندما كان ياتي ذلك الجندي العظيم
    مغبر الثياب
    شاحب اللون
    كانت عليا تركض مسرعة
    لمساعدته
    محاولة مسح غبار التعب عن ثيابة
    كانت تحاول عبثا اضحاكة
    كان يبتسم
    في وجهها كثيرا لانه مدركا تماما بانها كانت تنتظر وبانه تماما متعبة كثيرا
    لكنها كانت تشعر بعدم ارتياحة المطلق لها
    فهو من فترة لفترة
    كان يحسسها ببعدها عنه
    الاانها لم تياس
    وبرغم كل ما فعل
    كان شعورها بانه رائع يستمر ويستمر
    هي تعلم بانها مهمة نوعا ما بالنسبة له
    ومتيقنة بانه معظم الاهتمام هو
    وعلى هذة النتيجة كانت تغفى كل مساء




    الا ان تكراره كلمة الوداع في حديثة معها
    هذا الذي لم تعرف له اجابة بعد؟
    avatar
    معاً نحو الشمس
    مشرف منتدى المواضيع العلمية مشرف منتدى المواضيع الحوارية
    مشرف منتدى المواضيع العلمية                        مشرف منتدى المواضيع الحوارية

    عدد المساهمات : 198
    نقاط : 292
    تاريخ التسجيل : 23/10/2009

    رد: جيرانيات1

    مُساهمة من طرف معاً نحو الشمس في 2009-12-08, 17:26

    هو كان وديعاً في مرحلة الشك..

    أودع في مرحلة اليقين ..
    و هامداً في نهاية الطريق..
    هي ازدادت شعلة الخماس في روحها مع كل خطوة إلى النهاية ..فألف بوركت خطواتها..
    هو كان كريماً بالدموع..
    هي كانت سخية بالضحكات..
    وشتان ما بين عروس الصباح و حارس الليل..
    هو كان يائساً حتى النهاية..
    قانطاً حتى الفراغ..
    و لكن عل كلماتها التي تنبجس ينابيعا من محبة أشعلت بعضاً من أمل نفسه..


    _________________
    الحياة شمعة قصيرة الأجل
    avatar
    معاً نحو الشمس
    مشرف منتدى المواضيع العلمية مشرف منتدى المواضيع الحوارية
    مشرف منتدى المواضيع العلمية                        مشرف منتدى المواضيع الحوارية

    عدد المساهمات : 198
    نقاط : 292
    تاريخ التسجيل : 23/10/2009

    رد: جيرانيات1

    مُساهمة من طرف معاً نحو الشمس في 2009-12-14, 13:00

    لم يعلم أبداً أن الشوق و الحنين موجع لهذه الدرجة..

    و كما لم تعلم أن الرؤية من خلف الزجاج تعيق الوضوح..
    عاد مشتاقاً
    ..


    _________________
    الحياة شمعة قصيرة الأجل
    avatar
    العروة الوثقى
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 457
    نقاط : 805
    تاريخ التسجيل : 23/10/2009

    رد: جيرانيات1

    مُساهمة من طرف العروة الوثقى في 2009-12-16, 03:11

    ولأن قلبه كان أبيض بياض الثلج في كندا
    ولأن الصمت الذي كان بينهما ماهو الا عزف قيتار بديع
    ولأنه أسطورة نسجت من خيال
    ولأنه نظرات خجل.
    كانت ايزابيل تقف لساعات طويلة أمام شاطئ البحر
    لساعات
    ما أطولها من ساعات
    ومن أقساه من زمن
    كانت تتعب وهي تنتظر
    تنتظر قدوم قارب صغير
    يحمل رحالها الذي تنتظر
    تتعب ايزابيل وتمل أحيانا
    فترسل عبر موجاتها الخاصة
    ندائتها
    تسمع صوته وترى كلماته
    تلمس من على بعد زخارف حرفة
    نعم هاهو يجيبها
    هاهو يكلمها
    هاهو يرشدها
    تبتسم ايزابيل
    وتتحول ابتساماتها الى ضحكات أكثر وأكثر
    عندما ترى قاربه أقترب منها أكثر وأكثر
    avatar
    العروة الوثقى
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 457
    نقاط : 805
    تاريخ التسجيل : 23/10/2009

    رد: جيرانيات1

    مُساهمة من طرف العروة الوثقى في 2009-12-21, 15:54

    أي دواء كانت تتجرعة علياء
    ما كان الا دواء يسكن الامها لساعات
    ويهيج الام اخرى لساعات
    كانت مجبرة الى اخذة الى درجة الضرورة
    هي تعلم ومدركة انها ثقيلة على طبيبها وهي مدركة بانه يجاملها
    وهي متيقنة بانه عندما يعطيها الدواء
    كان يتمنى في كل مرة أن تكون هي
    المرة الاخيرة التي يناولها الدواء فيها
    يبتسم مجاملة
    يتكلم مجاملة
    يراسلها مجاملة
    يحاسبها على كل تصرف صغير كان أو كبير
    الى درجة انها شعرت بضروة الهروب من كل شئ
    من دواء يعطى لهل بالمن
    من طبيب تخاف كل يوم أن ينسحب من حياتها
    من جدران عيادة ظنتهاجدران سلام



    ولكن هل سوف يبحث عنها
    ويعود لها وطن؟؟
    أم يتركها تصارع الذئاب وحدها وهي محتاجة له؟؟
    avatar
    معاً نحو الشمس
    مشرف منتدى المواضيع العلمية مشرف منتدى المواضيع الحوارية
    مشرف منتدى المواضيع العلمية                        مشرف منتدى المواضيع الحوارية

    عدد المساهمات : 198
    نقاط : 292
    تاريخ التسجيل : 23/10/2009

    رد: جيرانيات1

    مُساهمة من طرف معاً نحو الشمس في 2009-12-22, 09:15

    لا كلام يقوله..
    ربما تعلم لم و ربما لا..
    حسبه أن الألم أضحى صديقا و هو معتاد عليه..
    و حين حاول الفرار تعود ممسكة بالقارب...و بالشراع..
    فما لها..!
    لم يتعلم بعد فنون التحية و لا سلاما بكلمات..
    تعلم أن الكلمة في موضع الكلمة تعني كل شيء و لكن هل تعلمت ما تعلم؟؟
    يكفيه أن الأماني لا تورث السحاب..
    يكفيه أن السلام يغفو بعيداًً...هناك في (....)


    _________________
    الحياة شمعة قصيرة الأجل
    avatar
    العروة الوثقى
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 457
    نقاط : 805
    تاريخ التسجيل : 23/10/2009

    رد: جيرانيات1

    مُساهمة من طرف العروة الوثقى في 2009-12-23, 01:05

    هو شئ جميل
    هوشئ من ألم
    هوشئ ينبض أسرارا
    هو جبل من أحترام
    لكنة لم يدرك بعد
    من هو في قلبها الصغير
    هو فيها عالم من
    الأرتاح والسكون والألم
    هي لاتريد أي بهرج هو يهمه
    هي تريده هو
    هو كأنسان
    هي متفاجئة من شعورها
    تجاه
    ولكنها تعلم ما تريد
    وتعلم الى أين سيجرها
    هذا الشعور
    هي تريد أن تكون له عالم من مواساة
    وعالم من أمل
    وهي متيقنة بانها مهمة في حياته
    وبأنه مجبرا لا مخير
    للرحيل
    لــــــــــــــــــذلك مزقت تذكرة السفرة
    وأقسمت عليه بالبقاء
    ولكنها لم تجبرة
    avatar
    العروة الوثقى
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 457
    نقاط : 805
    تاريخ التسجيل : 23/10/2009

    رد: جيرانيات1

    مُساهمة من طرف العروة الوثقى في 2010-01-13, 21:28

    سلام على كل جرح فتحه لك الزمن
    سلام على الام خلفتها السنون
    سلام على انامل عبثا كانت ترسم كل يوم الاف الامنيات
    سلام على وداع جاء دون موعد مسبق
    المرسل :أمنيات فتاة
    :
    avatar
    معاً نحو الشمس
    مشرف منتدى المواضيع العلمية مشرف منتدى المواضيع الحوارية
    مشرف منتدى المواضيع العلمية                        مشرف منتدى المواضيع الحوارية

    عدد المساهمات : 198
    نقاط : 292
    تاريخ التسجيل : 23/10/2009

    رد: جيرانيات1

    مُساهمة من طرف معاً نحو الشمس في 2010-01-15, 04:06

    كلمة واحدة كانت تكفيه دهرا..و لكن ألف شكر فقد وصلت مع آلاف القبلات..
    حنونة و رقيقة جدا تلك الفتاة..
    و مع أن كل انشغالاته كانت تلهيه ..
    إلا أن الذكرى و الأشواق كانت تحفرها في باله..
    مع كل كلمة..
    هو لم يذهب حتى يعود و لكنها ربما لم تفهم أن الخيط الذي تلف قلبه به قوي و عصي على الانقطاع..
    المرسل.....آفاق


    _________________
    الحياة شمعة قصيرة الأجل
    avatar
    ام البنين
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 7
    نقاط : 13
    تاريخ التسجيل : 15/01/2010

    رد: جيرانيات1

    مُساهمة من طرف ام البنين في 2010-01-15, 21:41

    كلاماتك عزفت على اوتار ذاتي انغاما حزينة وغردت باذاني اشجان القصيدة انتي رائعة وكل يوم اروع واروع
    avatar
    معاً نحو الشمس
    مشرف منتدى المواضيع العلمية مشرف منتدى المواضيع الحوارية
    مشرف منتدى المواضيع العلمية                        مشرف منتدى المواضيع الحوارية

    عدد المساهمات : 198
    نقاط : 292
    تاريخ التسجيل : 23/10/2009

    رد: جيرانيات1

    مُساهمة من طرف معاً نحو الشمس في 2010-01-17, 09:39

    فاح ضوع وردة حين مر بجانب تلك الحديقة..كانت وحيدة و يتيمة و لكن سعيدة..أكمل رجلنا الهرم طريقه باتجاه التلة..لم تكن هناك تلال .. هضبة عالية نمت في روحه..كانت تبعده و تدفعه بأيد من حديد و لكن الشمس التي بزغت فجأة خلف التلة جعلت هضبته تتضاءل في عينيه و تمحي شيئاً فشيئاً ..
    مالذي سيفعله عجوزنا حين يكتشف أن الشمس ما هي إلا وهم السراب؟..


    _________________
    الحياة شمعة قصيرة الأجل
    avatar
    العروة الوثقى
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 457
    نقاط : 805
    تاريخ التسجيل : 23/10/2009

    رد: جيرانيات1

    مُساهمة من طرف العروة الوثقى في 2010-01-17, 16:57

    كيف لشمس أن تكون سراب
    هي حقيقة
    لكن الغيوم المسافرة
    حجبت ضوءها
    رسم ذلك الجندي
    شمسا كاذبة على ورقة من خيال
    وجلس امامها
    متيقنا بانها هي
    وان لم تكون ستعود يوما
    avatar
    معاً نحو الشمس
    مشرف منتدى المواضيع العلمية مشرف منتدى المواضيع الحوارية
    مشرف منتدى المواضيع العلمية                        مشرف منتدى المواضيع الحوارية

    عدد المساهمات : 198
    نقاط : 292
    تاريخ التسجيل : 23/10/2009

    رد: جيرانيات1

    مُساهمة من طرف معاً نحو الشمس في 2010-01-18, 04:38

    في تأملاته الشمسية اكتشف ذات يوم أن الأمل الذي نصنعه بداخلنا و نرويه من حبات القلوب يقيّمنا و يخبر عن من نكون ...و تعلم أن تقييمنا للآخرين يكون بمستوى طموحاتهم و بالإرادة التي تدفعهم لنحت ما يريدون و يخططون في الصخر الأصم..
    و حين وصل هذا الاكتشاف إلى ساحة الشعور لديه شرع يطبّقه على أول الغادين على ذاك الطريق إلى الشمس..
    و كانت تلك الفتاة ..
    و عندما يعلم أن الإرادة التي تقطنها أقوى من إرادته ((هو)) يعرف أن عليه البقاء لأن هناك الكثير ليتعلمه...و ربما ليعلمه..
    لكن الأمل الذي شعر به فجأة ((في إحدى تأملاته الشمسية))ربما كان أكبر بكثير من أن يصبح حقيقة..
    وتلك الفتاة((فتاة الثلج))كما أسماها دوما في خياله لم تعد تريد المسير على درب قدسها _هو_ لمجرد أنها عرفت الطريق إليه..
    flower flower flower flower flower


    _________________
    الحياة شمعة قصيرة الأجل

      الوقت/التاريخ الآن هو 2018-10-20, 21:18